Advertisements

مستقبل البشرية – الجسم

العالم عام 2057 (مستقبل البشرية) : الجسم

لا شك أن مستقبل البشرية محفوف بالمخاطر، منها ما هو من صنع الإنسان كالأسلحة النووية والفيروسات المصنعة والحرب البيولوجية والتلوث بكل أنواعه وآثاره الكارثية، ومنها ما هو توقعات ومخاوف من وقوع سيناريوهات مأساوية وأقدار مجهولة تنهي حياة البشر على هذا الكوكب.

ولطالما تكهن مخرجو الأفلام والمؤلفون ووسائل الإعلام بالسيناريوهات التي ستنتهي بها الحياة البشرية على كوكب الأرض، وبين الحين والآخر تخرج دراسة وتقارير علمية لمصير ومستقبل البشر على الكوكب ومؤخرًا وضع العلماء أول قائمة جدية بالأسباب المحتملة لنهاية العالم.

كشف البروفيسور ستيفن هوكينج في تصريحات أخيرة عن عدة مفاجآت متعلقة بالبشر وبقائهم على وجه الأرض، وقال إن الجنس البشري يمكن أن يُمحى في غضون 100 عام من الآن، وأن القرن القادم سيكون الأخطر في التاريخ، والتقدم العلمي والتكنولوجي قادر على إنشاء عدد من السيناريوهات المتعلقة بنهاية الكون، وقال عالم الفيزياء البالغ من العمر 74 عامًا إن الأسلحة النووية والفيروسات المصنعة تشكل تهديدًا خاصًا، وفقًا لصحيفة الجارديان البريطانية.

Advertisements
شاهد ايضا:  كوكب الدينصورات الحلقة الرابعه القتال من اجل الحياة

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا:

Advertisements