Advertisements

الخلية جزء 2

يأخذنا هذا الفيلم إلى عام ألفين وستة وعشرين (2026)، حيث نغوص في غمار حقبة علمية جديدة تهدف إلى إيجاد علاجات للأمراض المستعصية، وبالتالي تمديد الحياة البشرية. لكن هذا التطور العلمي قد أثار موجة من السخط والإنتقادات.

Advertisements
شاهد ايضا:  النيوتيرينوات - جسيمات أولية من أطراف الفضاء الكوني

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا: