محاكمة الإنسان القديم

بعدما إكتُشفت أجزاء هيكلٍ عظمي تعود إلى الإنسان القديم عام 1856 ألف وثمانمئة وستة وخمسين في “ألمانيا”، اندلعت السجالات الحادة وتنوّعت المواقف بين العلماء حول ما إن كان الإنسان القديم يُعتبر سلفاً للهومو سابينس (الإنسان العاقل المعاصر) أم لا.

شاهد ايضا:  المورسكيون

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا:

Advertisements
Advertisements