Advertisements

التحقيق في قضية الكوندور

“أعدم آلاف الأشخاص، وعُذب البعض، وفقد آخرون.تهجر الملايين أو أجبروا على الرحيل إلى بلاد المنفى.لم يحاكم أبداً أي من المذنبين. بعد مرور ثلاثين عاماً على عملية (كوندور)، لا يزال أحد ضحاياها يعمل على إدانة عملاء الدولة الذين عذبوه وقتلوا زوجته. “

Advertisements
شاهد ايضا:  نهايات غامضة - سعاد حسني

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا: