المغرب رؤية من أعلى

بعد الجزائر ، حل “يان آرثوس برتران” فوق المغرب بكاميراته الرائعة، وقد طلب من الصحفي “علي بادو” كتابة وتسجيل التعليق متحدثاً باسمه وراوياً عن نفسه بالدرجة الأولى. قضى الصحفي سنوات عديدة في المغرب، حيث يعيش فيه جزء من عائلته. كان التصوير فرصة للعثور على أماكن مألوفة واكتشاف المناظر الطبيعية الرائعة. تبدأ الرحلة في المدن العتيقة التي كانت عواصم تاريخية، مثل مكناس وفاس، مستمراً على طول ساحل المحيط الأطلسي، قبل الوصول إلى جبال الأطلس، مراكش، الريف والبحر الأبيض المتوسط.

شاهد ايضا:  أسرار وكنوز ملك الشمس المصري

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا:

Advertisements
Advertisements