سلسلة سيرة علي

سلسلة تحكي سيرة “علي عزت بيجوفيتش” الرئيس البوسني الأسبق والناشط السياسي والفيلسوف الإسلامي. ومن خلال رحلته، نتعرف على تاريخ الصراع البوسني الصربي من انهيار يوغوسلافيا لاستقلال البوسنة

الحلقة الاولي:

تأتي أولى حلقات “سيرة علي” بعنوان “الميلاد” وتضعنا في الأجواء التي ولد فيها علي عزت بيجوفيتش، والتي كانت سائدة في البلقان، والدور الذي قامت به والدته في نشأته الدينية.

الحلقة الثانية:

تتناول الحلقة الثانية الاعتقال الأول لعلي بيجوفيتش في الأول من مارس 1946 والحكم عليه بالسجن لثلاث سنوات، تنقل خلالها بين سجون سراييفو وستولاتس مرورا عبر موقع بناء في بوراتشكو وصولا إلى معسكر على الحدود مع المجر ثم الإفراج عنه، وقد بلغ أربعة وعشرين عاما، ويتحدث علي عبر مذكراته عن علاقته بخالدة التي تزوجها عقب الإفراج عنه، كما سارع إلى إعادة التواصل مع الشبان المسلمين، وقراره بالانتساب إلى كلية الزراعة، ثم التحاقه بعمل في الجبل الأسود، ويتحدث فيها أبناؤه الثلاثة عن ذكرياتهم في هذه الفترة التي تفرغ علي فيها لهم وللعمل، قبل أن يعود إلى سراييفو لاحقا.

الحلقة الثالثة:

تبدأ الحلقة الثالثة بمشهد إلقاء القبض على علي عزت بيجوفيتش في الثالث والعشرين من مارس عام 1983، وتتحدث عن التفاصيل التي وقعت، ورد فعل عائلته لهذا الحدث، كما تتناول الحلقة شهادات رفاقه الذين ألقي القبض عليهم في نفس الوقت، وفيها يتحدثون عن تفاصيل الفترة التي قضوها في التحقيقات وفي انتظار المحاكمة، وتتعرض الحلقة لكتاب علي ”البيان الإسلامي“ الذي كان سببا رئيسيا لمحاكمته، ثم عن تفاصيل المحاكمة نفسها وتداعياتها، وعن سلوك علي خلالها، ونستمع أيضا خلال هذه الحلقة إلى شهادات سجانيه، وكذلك المحامين الذين تولوا الدفاع عنه وعن رفاقه، وتتناول شهادات الصحفيين الذين قاموا بتغطية المحاكمة.

شاهد ايضا:  السيف القاطع - الحرب الاهلية الامريكية

Advertisements

الحلقة الرابعة:

في الحلقة الرابعة من ”سيرة علي“ يتواصل الحديث عن الوقائع التي شهدتها قاعة المحاكمة، ويتحدث رفاق علي بيجوفيتش عن الدور الذي قام به حين تولي الدفاع عن نفسه، ثم يوم إصدار الحكم، وتتناول الحلقة أيضا كتاب الإسلام بين الشرق والغرب الذي كان قد أوصى عائلته بطباعته عند إلقاء القبض عليه.

الحلقة الخامسة:

في الحلقة الخامسة يتواصل الحديث عن أيام السجن، وكيف قضاها علي بيجوفيتش، ومشاعره الجياشة نحو أحفاده وهو قابع خلف قضبان زنزانته، وتفرد الحلقة جزءا لا بأس به عن الرسائل المتبادلة بينه وبين أبنائه وأحفاده، ثم تطورات قضيته إلى أن أفرج عنه وتقلده لمنصب رئيس الجمهورية

الحلقة السادسة:

في الحلقة الخامسة يتواصل الحديث عن أيام السجن، وكيف قضاها علي بيجوفيتش، ومشاعره الجياشة نحو أحفاده وهو قابع خلف قضبان زنزانته، وتفرد الحلقة جزءا لا بأس به عن الرسائل المتبادلة بينه وبين أبنائه وأحفاده، ثم تطورات قضيته إلى أن أفرج عنه وتقلده لمنصب رئيس الجمهورية

الحلقة السابعة والاخيرة:

تبدأ أحداث الحلقة الأخيرة من شهر أغسطس عام 2000، وقد بلغ علي بيجوفيتش خمسة وسبعين عاما، حين قرر الاستقالة من منصبه كرئيس للجمهورية، نشاهد ماذا يقول المقربون منه وكأنه حفل رثاء له قبل موعده، واللقاء الأخير لمخرج العمل معه.

Advertisements

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا:

Advertisements