عالم جديد أصحاب السطوة في الإنترنت

حققت الصين إنجازات كبيرة في عالم الرقمنة. بينما وصفت المستشارة الألمانية عام 2013 عالم الانترنت بأنه “عالم جديد”؟ ماذا يعني ذلك للاقتصاد لاسيما في زمن تكتسب فيه المنصات الرقمية وبيانات الانترنت أهمية وسلطة أكبر؟

عمل توماس ديركسن مسؤلا في مصرف شباركاسيه في مدينة كولونيا الألمانية قبل أن يصبح نجم انترنت معروفا في الصين. فتوماس يروج عبر الانترنت لمنتجات شركات ألمانية وأصبح له ملايين المتابعين. تغيرت طبيعة حياة توماس بشكل جذري في الصين مقارنة بحياته السابقة في ألمانيا. تسديد كافة المصاريف وتحويل راتب التقاعد ودفع فاتورة الكهرباء، ولتنظيم كافة أمور حياته اليومية لا يحتاج توماس هناك سوى إلى هاتفه المحمول. “الرقمنة هنا ثورة. لا أظن أن امكانية الاختيار متاحة أمامك، عليك بكل بساطة المشاركة”. تسعى منصة تجارة التجزئة زالاندو إلى اللحاق بركب هذ التطور. هذا الوثائقي يسلّط الضوء على كواليس الشركات الرقمية المتنامية بسرعة ويشرح كيف توظف منصة زالاندو مثلا بيانات زبائنها لتحسين العرض؟ كما يتساءل عن كيفية التحكم في السلطة التي تمارسها المنصات علينا؟ بدأت الصين تجربة المسح والتعرّف على الوجه ونظام المراقبة الاجتماعي الإلكتروني. المعرف ب social scoring. لمس رجال أعمال ألمان مدى تطور تقنية الانترنت وعوالمه والعمل به ومدى تحكم السلطات به في كبريات المدن الصينية كشنغهاي وهانغزو حيث حققت السلطات تقدما كبيرا في مسألة تطبيق الرقمنة في كافة مناحي الحياة. يرافق فريق التصوير الوفد الألماني في أثناء زيارته لمقر شركة علي بابا العملاقة، أهم منصة بيع تجزئة على الإطلاق. يتحدث أفراد الوفد الألماني عن ذهولهم من مدى تطور هذه التكنولوجيا في الصين وكفاءتهم في التعامل معها. “الرقمنة في الصين تعني مستقبلا ورديا ووسيلة للسيطرة على العالم”. في ألمانيا تعد وزيرة الدولة لشؤون الرقمنة دوروثيا بير المسؤولة عن تطوير هذا “العالم الجديد”. فكيف تريد أن تحقق التغيير في هذا القطاع؟ أسئلة طرحها الفيلم على السياسية المنتمية للاتحاد المسيحي.

شاهد ايضا:  محاكمة الإنسان القديم

مواضيع مشابهة

اترك تعليقا:

Advertisements
Advertisements