Africa

إفريقيـا مع ديفيد أتنبرو – Africa with David Attenborough

ياخذكم ديفيد الي رحله مشوقه وتحبس الانفاس لقارة افريقيا الواسعة والمتنوعه وسوف تشهادونها كما لم يسبق لكم ان مشاهدتها من قبل.

كالاهاري الحلقة الاولي - Kalahari

في ركن إفريقيا الجنوبي الغربي الغابر، هناك صحراوان رائعتان ترقدان جنبا إلى جنب. مــوارد المياه شحيحة، ومـع ذلك فإن هذه الصحاري بمشيئة الله تعمر بالحياة البرية لإن الله أودع في عقول هذه المخلوقات متطلبات البقــاء. يحتفي هذا الفيلم بإبداع الطبيعة دون النظر إلى قساوتها. في أرياف كالاهاري، فاقت إحدى أنواع الطيور حيوانات السرقاط حيلة، وتجمعت حيوانات وحيد القــرن المحاربة السوداء معــا للإحتفال وتتعقب حشرات ضخمة أسرابـــــا هائلة من الطيور. تكاد الأمطار لا تهطل أبدا فــي صحــراء نــاميبيا، لكنها تُعوض ذلك برطوبة البخـــار والضبـــاب. لقد كسرت مخلوقات هــذه الصحــراء الغابرة كل الحدود، فعناكبها تتدحرج للفرار بحياتها، والزرافات تخوص عراكاتٍ عنيفة لم يسبق لأحدٍ تصويرها.

السافانا -الحلقة الثانية - Savannah

شرق إفريقيـــــا أرض دائمة التغير، وللنجاة هنا، يجدر بالمخلوقات أن تكون على أهبة الإستعداد لجميع الظروف والتغييرات مــن رطـبٍ إلـى جــاف وأوقات خير إلى أوقـات شــدة وبــارد إلى حــار. من الغـابـــات الكثيفة إلى أعالي قمم الجبال المغطاة بالثلـــوج فالمستنقعات الضبابية ثم السافانا الممتدة على مدى البصر، هذا التنوع الفريد هو أيضا مــأوى للحياة، يدعم الحيوانات الكبيرة بأعدادها الضخمة التي لا تتواجد في مكان آخــر على الأرض. وبعيدا عــن الملل والتكــرار بمطاردة أسفـــار القطعان، تعــالوا لنشاهد الزواحف تلتقط الحشرات مــن وجــوه الأسود، وطيور كالديناصورات تصيد أسمــاك السلــور في المناطق الرطبة، وعقاب يُخاطر بكل شيء منتظرا وصول عشرة ملايين خفاش إليه.

الكونغو - الحلقة الثالثة - Congo

قلب مركز إفريقيــــا تكسوه غابـة مطيرة كثيفة، المخلوقات التي تعيش هنا تجد أذكــــى الوسائل للظفر بمتسعها في أرض "رهــــــاب الأماكن الضيقة". الخطر محدق في كـل ركن، لكن بعض الحيوانات تزدهر هنا ومن بينها قـــرود الشمبــانزي جامعة العسـل وبعض الطيور الغابـــرة وفيلة هـــدارة وضفادع تُمـــارس رياضـــة "الكيك بوكس". هنا فــي الكونغو، مهما وصلت حدة المنافسة، فلغة الإستسلام مرفوضة.

رأس الـرجـاء الـصـالـح - الحلقة الرابعة - Cape

الجنوب الإفريقــي هــو شغب من الحياة والألوان، بفضل تيـــــارات محيطين عظيمين تحوم حول رأس الرجاء الصالح. إلى الشرق، تيار أغُلاز يُشكل سحبا تصب أمطارها داخل أكثر الأماكــن رطوبة في الجنوب الإفريقــي. إلــى الغرب، تيار بنغويلا البـارد موطـن لأعدادٍ مــن الحيتان البيضاء تفوق أي عددٍ آخـــر على الكوكب. يدنـــو الضبـاب المُثقل بالرطوبة إلــى اليابسة داعما حديقة صحراوية مدهشــة. عندما يتلاقي التيـــــاران، فإن صراع الماء الدافئة والباردة يخلق أحد أروع مشاهــد الطبيعة سحرا؛ سبـــاق السردين الجنوبي إفريقــي. إنه أكبر تجمع للمفترسات على الكوكب، بما في ذلك أكبر مخلوقات إفريقيا؛ حوت "برود"

الصحراء الكبرى (صحارى) - الحلقة الخامسة - Sahara

الشمال الإفريقي موطن لأعظم صحاري الدنيا؛ الصحراء الكُبرى. يـــدور عند أطرافها معــــركة للحمير الوحشيــة علــى مصادر الحياة المتناقصة وفيها تتجنب قـوارض الخُلد العارية حرارة الشمس بإتباع أسلوب معيشة غريب تحت التراب. في هذه الجزيرة حيث تشدو فيها الكثبــان الرمليــة، تبحث الجمال عــن الماء بمسـاعدة رعيانها وتقطع طيــور السنونو الصغيرة آلاف الكيلومترات المربعة لإيجاد واحة محددة

المستقبل - الحلقة السادسة والاخيرة - The Future

(Visited 343 times, 1 visits today)